الاخبار


قنديل ومبيعات لافتة في الشارقة

2016-11-16

شهدت مشاركة قنديل  للطباعة والنشر والتوزيع، إحدى شركات إم بي آر إف القابضة،  الذراع الاستثمارية لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الخامسة والثلاثين، نجاحاً كبيراً على صعيد الفعاليات التي نظمتها خلال الحدث، والكتب التي تم بيعها. حيث حققت مجموعة إصدارات قنديل حجم مبيعات لافتاً، كما شهدت إقبالاً على اقتنائها من زوار المعرض.   وشملت قائمة الكتب التي حققت أكثر المبيعات، كلاً من كتاب "السعادة المؤسسية"، وكتاب "الطريق إلى السعادة"، وكتاب "بوليفارد"، وكتاب "حرِّر أفكارك"، إلى جانب كتاب "القيادة الذكية"، و "موسوعة السرد العربي".   ويستعرض كتاب "السعادة المؤسسية" للكاتبين رولا المعايطة، وصالح الحموري، مفهوماً جديداً في علم الإدارة والتميز، ويسلط الضوء على النهج الواجب اتباعه لإسعاد الموظفين وزيادة إنتاجيتهم؛ عبر سردٍ توضيحيٍّ لسمات المؤسسة السعيدة، وقياس مستوى السعادة ودور القادة في تحقيقها. كما يناقش الكتاب أهمية السعادة وارتباطها وتكاملها مع أفضل الممارسات المهنية العالمية، وأهمية دور الموارد البشرية في إسعاد الموظفين، والأساليب المثلى للتغلب على ضغوط العمل في إطار تحليلي للدراسات والأبحاث والخبرات المتنوعة.    ويقدم كتاب "الطريق إلى السعادة" الذي يشتمل على ملخصات لمجموعة من الكُتَّاب، دليلاً شاملاً لتحفيز الطاقة الإيجابية كوسيلة أساسية للإنجاز، حيث يستعرض موضوع السعادة بمنظور جديد. ويحمل الكتاب القرَّاء في رحلة عالمية لمؤلفات نخبة من كبار المؤلفين؛ ليسلط الضوء على السعادة بمفهومها الشمولي، بداية من تعريفها، والفارق بين المتعة والاستمتاع واللذة العقلية التي تحقق السعادة، ثم يفسر ماهية السعادة ودورها في بيئة العمل وأفضل العادات الشخصية التي تساعد على تحقيق النشاط والإيجابية، وترتيب الأولويات لتجنب ضغوط الحياة، وتحقيق المزيج الإيجابي للذكاء البشري كطريق للبحث عن السعادة، وينتهي الكتاب بقائمة غنية من الأدوات والمهارات الضرورية التي تعين على شحن الطاقة والإنجاز.   وحول المشاركة قال سيف المنصوري، مدير عام إم بي آر إف القابضة: إنَّ مشاركة قنديل في معرض الشارقة الدولي للكتاب حقَّقت نجاحاً كبيراً، حيث أتاح المعرض الفرصة لقنديل للتأكيد على  دورها الفاعل في المشهد الثقافي والمعرفي بالدولة، واستعراض إصداراتها من الكتب في مختلف المجالات.   وأضاف أنَّ قنديل حرصت من خلال الحدث على تعزيز علاقاتها مع كافة الأطراف المعنية بالمجال الثقافي في الدولة والمنطقة، مؤكداً على أهمية المعرض في التعريف بالإنتاجات الأدبية لمبدعي الدولة من الكُتَّاب والكاتبات، وتوفير مِنَصَّة مناسبة لهم للتواصل المباشر مع الجمهور، والاطلاع على آرائهم حول الكُتب التي يقدمونها.

المزيد

معرض الشارقة للكتاب 2016

2016-11-01

قنديل للطباعة والنشر والتوزيع تشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الخامسة والثلاثين، التي تعقد فعالياتها في مركز إكسبو الشارقة من تاريخ  2 وحتى 12 نوفمبر  المقبل. حيث تشارك المؤسَّسة في هذا الحدث السنوي الضخم  بأجندة حافلة بالفعاليات الثقافية والمعرفية والندوات واللقاءات.    وتأتي هذه المشاركة في إطار تحقيق الأهداف الاستراتيجية لشركة قنديل، والرامية إلى تعزيز  روابط التعاون والشراكة مع الهيئات والمؤسَّسات، ودور النشر العربية والدولية الرائدة، والمعنية بمجالات التنمية ونشر المعرفة، وكذلك المساهمة- من خلال طرح عدة أعمال أدبية وثقافية- في إنتاج ونشر المحتوى لأهم الكُتَّاب والمؤلفين العرب والعالميين.    وحول المشاركة قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم: إنَّ مشاركتنا في معرض الشارقة الدولي للكتاب، تأتي مواصلة لجهودنا المستمرة والحثيثة لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسسة، نحو ضرورة الاستثمار في المعرفة، وتعزيز مسارات التواصل مع الآخرين لاكتسابها؛ بهدف فتح مجالات الإبداع الفكري، وتقديم الفرص للأجيال الشابة.  وأضاف سعادته  أنَّ "قنديل" ستحرص من خلال مشاركتها في المعرض على بحث  فرص التعاون وعقد الشراكات مع دور النشر والطباعة المحلية والإقليمية والدولية، كما ستحرص على استضافة كبار المؤلفين، ودور النشر الرائدة، إلى جانب تنظيم عدد كبير من الندوات والجلسات وورش العمل المتخصصة، التي ستضفي مزيداً من الزخم على مشاركة المؤسَّسة في المعرض.    وتشتمل أجندة فعاليات "قنديل" خلال المعرض، على فعاليات متنوعة تتضمن فعالية للإعلان عن إصدارات "برنامج دبي الدولي للكتابة" -ورشة الكتابة للطفل-  بحضور مؤلفي القصص، إضافة إلى فعالية "حكواتي" اليومية للأطفال، وفعالية "لقاء مع كاتب" التي تستضيف كاتباً إماراتياً للتعرف إلى إصداراته ومناقشة مستقبل الراوية الإماراتية، وفعالية "ماذا أقرأ" التي توضح للجمهور سبل دمج القراءة في الحياة اليومية.    ومن ناحية أخرى تشهد مشاركة قنديل في المعرض تنظيم مجموعة من الندوات مثل ندوة "الكتاب الرقمي وتأثيره في الكتاب الورقي على مستوى العالم العربي مقارنة مع الغرب"، وندوة بعنوان (تجارب شخصية إماراتية) تناقش المكتبات الشخصية لاختيار أول كتاب تضعه في المكتبة، وعدد العناوين التي تمَّ توفيرها للمكتبة، وندوة "في ملتقى الفكر"، إضافة إلى عدة مسابقات منها "كتبي من المعرض"، و"سناب شات"، و"استراحة كتاب"، إلى جانب مجموعة من حفلات التوقيع لكتب وإصدارات جديدة من مختلف دول المنطقة. ووجَّهت مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم الدعوة إلى الجمهور والأفراد  للمشاركة في فعالياتها خلال المعرض.    ويبلغ  عدد زوار المعرض سنوياً أكثر من 1.4 مليون زائر من شتى أنحاء العالم، وفي إبريل من عام 2015، فاز المعرض بجائزة أفضل إنجاز على مستوى العالم ضمن جوائز التميّز الدولية 2015 التي يقدمها معرض لندن للكتاب، وذلك تقديراً للدور الرائد للمعرض وإمارة الشارقة، في تعزيز الثقافة والنشر، والتركيز على الأسواق العالمية، وتوطيد التعاون في مختلف مجالات الثقافة بين العالم العربي ودول العالم؛ الأمر الذي جعل من الحدث أحد الأعمدة الرئيسة التي ارتقت بها إمارة الشارقة، لتصبح منارة للثقافة في المنطقة.

المزيد

قنديل في معرض فرانكفورت 2016

2016-09-28

أعلنت قنديل للطباعة والنشر والتوزيع عن مشاركتها في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2016 الذي تنطلق فعاليات دورته الـ 68 خلال الفترة من 19 وحتى 23 أكتوبر المقبل، ويُعَدُّ المعرض الأهم والأضخم من نوعه على مستوى العالم.    وتأتي المشاركة في إطار حرص المؤسسة على التواجد الفعَّال في المحافل الدولية الكبرى والمعنية بالثقافة والكتاب، وبهدف تعزيز أواصر الشراكة مع المؤسسات والجهات الثقافية من جميع أنحاء العالم، إلى جانب إبراز دور مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الرائد في عمليات نشر ونقل المعرفة على مستوى المنطقة والعالم.    وحول الموضوع قال سعادة جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم: إنَّ مشاركة المؤسسة من خلال " قنديل للطباعة والنشر والتوزيع" في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب تتزامن هذا العام مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" العام 2016 عاماً للقراءة، وكذلك اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الاستراتيجية الوطنية للقراءة حتى عام 2026. الأمر الذي يؤكد على أهمية تواجدنا في مثل هذه الفعاليات الدولية التي تُشكِّل منصة مثالية لتبادل الخبرات والفرص في هذا المجال، وفتح آفاق التعاون المشترك مع أهم الجهات المعنية بالثقافة والقراءة من جميع أنحاء العالم.    وأضاف سعادته أنَّنَا سنحرص من خلال مشاركتنا في المعرض، على تعريف الزوَّار بأهم مبادرات ومشاريع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم التي أطلقتها خلال عام القراءة، إلى جانب مبادراتها الأساسية في مجالات الثقافة والمعرفة، التي تسعى من خلالها إلى المساهمة في بناء مجتمعات قائمة على المعرفة، ونشر ثقافة القراءة بين فئات المجتمع كافة.    وتتضمن أجندة المشاركة مجموعة من الفعاليات والأنشطة، التي تشمل توقيع مذكرات تفاهم مع دور نشر عربية وعالمية، إلى جانب الاعلان والترويج عن إطلاق باقة من الكتب والموسوعات المتخصصة ومن ضمنها "موسوعة السرد العربي"، و"موسوعة المسلمين في صقلية"، و "موسوعة قوانين الألعاب البارالمبية". كما ستطلق قنديل كتاباً لرئيس وزراء بريطانيا الأسبق "جوردون براون" حول التعليم، إلى جانب استعراضها لإصداراتها المختلفة من الكتب الجديدة.    ومن جهة أخرى سيتم استضافة الكُتَّاب الشباب المشاركين في برنامج دبي الدولي للكتابة عن فئة تبادل الكُتَّاب، وذلك للتعرف إلى مستجدات أعمالهم الأدبية الأخيرة،  إضافة إلى تنظيم ندوة ثقافية حول تاريخ ومستقبل المشاركات العربية في معارض الكتاب الدولية.    وكانت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلقت ومنذ تأسيسها عدة مبادرات رائدة بهدف نشر ثقافة القراءة بين جميع أفراد المجتمع، ولعل أهمها مبادرات "عائلتي تقرأ"، و"كتاب في دقائق"، كما عملت خلال العام الماضي على تعزيز هذه المبادرات وتوسيع دائرتها لتضم مشاريع نوعية جديدة مثل "مكتبة دبي الرقمية"، و"كرسي المعرفة"، و"الكتاب الصوتي"، و"استراحة سيدات".     يُذْكَرُ أنَّ معرض فرانكفورت للكتاب 2016  سيجمع حشداً من الخبراء في سوق صناعة الكتب والطباعة والإعلام والحقوق والتراخيص حول العالم. وشهدت دورة العام الماضي من المعرض مشاركة 7500 عارضٍ من 110 دولٍ من مختلف أنحاء العالم. 

المزيد

قنديل في معرض الرياض 2016

2016-03-09

أعلنت قنديل للطباعة والنشر والتوزيع عن مشاركتها للمرة الأولى وفي "معرض الرياض الدولي للكتاب 2016"، والذي تقام فعالياته خلال الفترة من 9 وحتى 19 مارس الجاري في العاصمة السعودية.    وتأتي المشاركة ضمن خطط قنديل للتواجد في معظم المعارض العربية والعالمية المتخصصة بالكتاب، سواء عن طريق المشاركة المباشرة أو عن طريق وكيل معتمد من أحد دور النشر المتخصصة، لعرض وترويج إصدارات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم من الكتب العربية والمترجمة، والتواصل المباشر مع الجمهور والقراء والمؤلفين ودور النشر، لعقد شراكات مثمرة.   وحول الموضوع قال سيف المنصوري، مستشار الشؤون المؤسسية للعضو المنتدب في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، إن مشاركة قنديل في معرض الرياض الدولي للكتاب، تأتي بهدف المزيد من الترويج لإصدارات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، من خلال بحث سبل التعاون مع دور النشر المشاركة في المعرض من مختلف الدول، وتزويد الناشرين العرب بتفاصيل الخطط التشغيلية القادمة لـ "قنديل".    واضاف "يشكل المعرض منصة مثالية للمؤسسة للاطلاع على أفضل التجارب في مجالات النشر المختلفة والمتطورة  كالنشر الإلكتروني والطباعة وإدارة الحقوق. وسوف يساهم الحدث بشكل كبير في تعزيز التبادل الثقافي مع الدول العربية، والإطلاع على أفضل الممارسات في مجالات نقل وتوطين وإنتاج المعرفة. بما يواكب سعي الدولة الحثيث نحو بناء مجتمع قائم على المعرفة".   وتسعى قنديل للطباعة والنشر والتوزيع من خلال مشاركتها في المعرض، لتعريف المعنيين بأهدافها ومشاريعها المستقبليه، وتوطيد علاقاتها مع المؤلفين والكتاب لحثهم على نشر أعمالهم عن طريق قنديل.    وشهدت مشاركة قنديل في المعرض إقبالاً كبيراً من الزوار، خاصة لسلسلة إصدارات ومجلدات مبادرة "كتاب في دقائق"، وتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعاً كتب "التطوير الذاتي" و"الأسرة والجيل الرقمي" و "أحمد بن فارس"، وكذلك الكتب التي صدرت عن برنامج دبي الدولي للكتابة لفئات الرواية وتبادل الكتاب. كما أبرمت قنديل عدة مذكرات تفاهم مع دور نشر مشاركة بالمعرض بهدف تعزيز التعاون المشترك.    ويُعد معرض الرياض الدولي للكتاب 2016، أحد أهم المعارض العربية  من حيث حجم المشاركة من الشركات المتخصصة ودور النشر، ومن حيث المبيعات. كما أنه أحد أكبر المهرجانات الثقافية، حيث يستقطب المعرض مليون زائر سنوياً، يهتم معظمهم بشراء كم كبير من الكتب والمشاركة في الندوات التي يشارك فيها العديد من كبار المثقفين. وقد أصبح المعرض في السنوات الأخيرة منبراً للحوار بين المفكرين والكتاب والجمهور.    

المزيد

معرض الكتاب في أبو ظبي 2015

2015-05-07

تبدأ قنديل للطباعة والنشر، مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2015، والذي يقام للعام الـ 25 على التوالي وتنطلق فعالياته في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ابتداءاً من 7 وحتى 13 مايو الجاري. حيث تسلط المؤسسة الضوء من خلال مشاركتها على مشاريعها الثقافية الرائدة ومساهماتها في المشاريع التنموية في جميع أنحاء العالم. كما تسعى المؤسسة للترويج لعدد من برامجها ومبادراتها، إلى جانب التواصل بشكل مباشر مع الشركاء في القطاع الثقافي المحلي والعربي. وحول المشاركة قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، إنها تأتي في إطار حرص المؤسسة على تأكيد دورها الفعال في المشهد الثقافي والمعرفي المحلي والعربي والعالمي أيضا. وتعزيز حضورها وتواجدها في الفعاليات والأحداث الثقافية والمعرفية المختصة بصفتها مؤسسة داعمة لاقتصادات المعرفة. وأوضح سعادته، أن المؤسسة تهدف من خلال مشاركتها في الحدث إلى الترويج لمبادراتها ومشاريعها المختلفة في مجالات المعرفة، كما تسعى بشكل خاص لدعم "برنامج دبي الدولي للكتابة" من خلال عدة فعاليات متخصصة تنظمها خلال مشاركتها في المعرض. مؤكداً أن الحدث يشكل منصة مهمة لبناء شراكات تعاون جديدة مع المؤسسات الثقافية والمعرفية الأخرى وفرصة مواتية للاطلاع على تجاربها في مجالات نقل ونشر المعرفة. وتروج المؤسسة خلال مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب لعدة إصدارات خاصة بها، وهي مجلة ومضات، وملخصات كتاب في دقائق، وموسوعة المسلمين في صقلية، وموسوعة السرد العربي. كما ستبرم المؤسسة عدة اتفاقيات مع دور نشر لدعم أهداف "قنديل لخدمات الطباعة والنشر" إحدى المشاريع الاستثمارية للمؤسسة. و تشمل المشاركة أجندة غنية بالفعاليات والندوات المصاحبة، حيث تنظم المؤسسة ندوة " الترجمة في الإبداع والابتكار" بتاريخ 8 مايو في الساعة 5 مساءاً، والتي تتناول دور الترجمة في الإبداع والابتكار بالدولة من منظور علمي، ويقدم الندوة الدكتور عيسى البستكي، رئيس جامعة دبي وعدد من المشاركين. كما تنظم المؤسسة "طاولة مستديرة" بتاريخ 10 مايو الساعة 5 مساءاً، سيتم من خلالها دعوة عدد من مؤلفي كتب الأطفال في الدولة لجناح المؤسسة لمناقشة تجربتهم الإبداعية في مجال أدب الأطفال. وتقدم المؤسسة فعالية "تجربتي في برنامج دبي الدولي للكتابة" بتاريخ 11 مايو الساعة 5 مساءاً، والتي تسلط الضوء على تجربة الكاتبات والكتاب الإماراتيين الذين انضموا لبرنامج دبي الدولي للكتابة في مجال الرواية، ضمن جلسة حوارية مفتوحة مع الجمهور. وعبر مشاركتها في الحدث يقدم جناح مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم فعالية "قهوة وكتاب" والتي سيتم من خلالها دعوة كبار المؤلفين المتواجدين في المعرض للجناح لاستعراض تجربتهم ونقل خبراتهم للآخرين. إلى جانب تنظيم مسابقة "فكر معي" التفاعلية والموجهة للجمهور والتي ستطرح سؤال محدد يخص النشر والترجمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤسسة، وسيحظى الفائز بجوائز عينية مقدمة من قنديل لخدمات الطباعة والنشر. يذكر أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعد من أكثر معارض الكتب تطوراً في المنطقة، وقد حقق نمواً متسارعاً في مجاله بالعالم العربي، حيث يعد المعرض مبادرة أعمال كبرى تقوم بها مؤسسة “كتاب” بدعم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وقد شهدت الدورة الرابعة والعشرون للمعرض مشاركة 1125 دار نشر، بزيادة 100 عارضٍ عن عام 2013 وبنسبة زيادة 10 %، فيما بلغ عدد دور النشر التي تشارك لأول مرة إلى 120 دارا منها 16 عارض محلي، وجاء المشاركون من 57 دولةً حول العالم، وطرحوا أكثر من  500 ألف عنوان بـ 33 لغة في معظم مجالات المعرفة. 

المزيد

معرض لندن للكتاب 2015

2015-04-14

"قنديل" عقدت اجتماعات مع دور نشر عربية وعالمية مختصة بمجالات أدب الأطفال، والإبداع والابتكار، والعلوم وتطوير الذات دبي، 18 إبريل 2015: اختتمت "قنديل لخدمات الطباعة والنشر"، إحدى المشاريع الاستثمارية لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم مشاركتها الأولى في معرض لندن الدولي للكتاب 2015. حيث يعد الحدث ثاني أضخم معرِض للكتاب على مستوى العالم بعد معرض فرانكفورت الدولي. وركزت "قنديل" خلال مشاركتها في الحدث، على التعريف بجهودها في مجال نشر وطباعة إصدارات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، إلى جانب تسليط الضوء على دور المؤسسة الرائد في نشر المعرفة والمساهمة في المشاريع التنموية بجميع أنحاء العالم. وجاءت على قائمة أبرز الفعاليات التي شهدها جناح "قنديل" في المعرض، زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث كان في استقبال سموه سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم إلى جانب فريق المؤسسة المشارك بالحدث. واطلع سموه خلال الزيارة على أهم مشاريع المؤسسة .  وأكد سعادة جمال بن حويرب على أهمية هذه المشاركة، والتي ساهمت في بناء شراكات تعاون جديدة بين "قنديل" والعديد من الجهات الثقافية ودور النشر من مختلف دول العالم. كما أتاحت الفرصة للتواصل بشكل أفضل مع الناشرين العرب. واستعراض مشاريع قنديل المستقبلية. والإطلاع عن قرب على تجارب الآخرين في مجالات نقل وتوطين المعرفة. موضحاً ان "قنديل" بصدد للمشاركة في العديد من الفعاليات الدولية ضمن هذا الإطار بهدف الترويج لمشاريعها الثقافية والمعرفية. ومن جهة أخرى قامت "قنديل" خلال مشاركتها في معرض لندن الدولي بلقاء العديد من دور النشر العربية والعالمية والمختصة بعدة مجالات، شملت أدب الأطفال، والإبداع والابتكار، والعلوم وتطوير الذات. كما اجتمعت مع شركات متخصصة في النشر الإلكتروني والحلول الذكية. حيث تم خلال هذه الاجتماعات الاطلاع على خبرات هذه الشركات بمجال النشر الالكتروني المتقدم وحلول النشر المتطورة.  ويشارك سنوياً في معرض لندن للكتاب أكثر من 110 دولة على مستوى العالم من خلال 1500 جناح مشارك، فيما يتجاوز عدد الزوار الـ 13 ألف زائر . وقد شهد الحدث بدورته الـ 44 مشاركة عدد كبير من الدول العربية من ضمنها دولة الإمارات ومصر وعمان والعراق ولبنان.

المزيد