الارشيف


معرض الشارقة للكتاب 2015

2015-11-04

 اختتمت «قنديل» لخدمات الطباعة والنشر، «إحدى شركات إم بي أر إف القابضة»، مشاركتها المتميزة في فعاليات الدورة الـ 33 من معرض الشارقة الدولي للكتاب. وقد شهِد جناحها الخاص حراكاً مكثفاً واهتماماً لافتاً من كبار الشخصيات والضيوف والزوار ورواد صناعة النشر والطبع والترجمة في المنطقة، الأمر الذي استثمرته في تعزيز مكانتها الرائدة، حيث نجحت في توقيع 38 مذكرة تفاهم مع كبار الناشرين ودور الطباعة في المنطقة. تطوير وفي حفل استقبال نظمته «قنديل» على هامش مشاركتها في المعرض، وحضره العديد من كبار دور النشر في المنطقة، أكد جمال بن حويرب، رئيس مجلس إدارة قنديل لخدمات الطباعة والنشر، حرص قنديل على بذل كافة الجهود الساعية إلى تطوير صناعة الطباعة والنشر والترجمة في المنطقة وذلك من خلال توطيد أواصر التعاون والتكامل مع الشركات والهيئات والدور العاملة في هذا المجال. و قال : تأتي المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2015 في إطار مواصلة جهودنا المستمرة والساعية لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، للاستثمار في الاقتصاد القائم على المعرفة.. وكذلك وفق توجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، نحو فتح قنوات تواصل وتفاعل جديدة تحقق الغاية التي تأسست من أجلها «قنديل»من نشر ونقل وتوطين المعرفة وتعزيز مجالات الإبداع الفكري. زوار وفي اليوم الأول لافتتاح المعرض زار جناح قنديل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أثناء جولته التفقدية لأرجاء المعرض، كما استقبل الجناح مجموعة من كبار المؤلفين والمفكرين والشخصيات المؤثرة على الساحة الثقافية في المنطقة.. كما قام محمد كامل الحداد، المدير التنفيذي لمركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف، خلال زيارته لجناح قنديل، بإهداء نسخة من المصحف الشريف مقدمة من المركز إلى جمال بن حويرب، رئيس قنديل لخدمات الطباعة والنشر. تعاون وشهد جناح قنديل وسط هذا الزخم المصاحب لمشاركتها في أحد أكبر التظاهرات الدولية المعنية بشؤون الكتاب والأدب بصفة عامة، توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم مع كل من دار الريس للكتب والنشر، والمؤسسة العربية للدراسات والنشر ودار الآداب المتخصصة في نشر الفكر العربي والدار المصرية اللبنانية للطباعة والنشر والتوزيع.. وكذلك دار ضفاف للنشر (الشارقة - بغداد)، بالإضافة إلى العبيكان، إحدى شركات مجموعة العبيكان للاستثمار ودار الساقي للنشر. كما تم عقد عدة اجتماعات مع مجموعة من دور النشر المحلية التي سيتم توقيع مذكرات تفاهم معها قريباً. تحالف وحول هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها قال بن حويرب: « تتحالف قنديل لخدمات الطباعة والنشر مع الشركاء من دور النشر والتوزيع المحلية والإقليمية والدولية للعمل على محورين متوازيين، الأول هو شراء حقوق طباعة ونشر، والمحور الثاني هو منح الشركاء حقوق طباعة ونشر. وتجسد قنديل جسر تواصل يربط الشرق بالغرب عن طريق العمل كوسيط يقوم بعقد الشراكات وتوقيع مذكرات تفاهم مع دور النشر الغربية لإدخالها السوق العربي كما تتعاون مع دور النشر المحلية والإقليمية من أجل الوصول بأعمالهم إلى الأسواق العالمية».

المزيد

معرض فرانكفورت للكتاب 2015

2015-10-08

وسط اهتمام بالغ وترحيب كبير من قِبَل رواد الطبع والنشر والترجمة في المنطقة والعالم "قِنديل" محمد بن راشد يتوهج في سماء فرانكفورت بحضور حاكم الشارقة ووزير الإعلام العماني ووكيل وزارة التراث والثقافة العماني والسفير والقنصل المصري اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، المؤسسة الرائدة في نشر المعرفة ودعم جهود التنمية في العالم، مشاركتها الدولية المتميزة في معرض فرانكفورت للكتاب 2014، التظاهرة الدولية الأضخم في العالم المعنية بشؤون الكتاب والأدب بصفة عامة، وذلك في الفترة من 8 وحتى 12 أكتوبر. وشهد الجناح الخاص بالمؤسسة اهتماماً ملحوظا من كبار الشخصيات والضيوف والزوار ورواد صناعة النشر والطبع والترجمة، خاصة في ظل إطلاق "قنديل لخدمات الطبع والنشر"، إحدى المشاريع الاستثمارية للمؤسسة والهادفة إلى التكامل والتعاون مع الشركات العاملة في مجال الطبع والنشر والترجمة من أجل تطوير وتعزيز مكانة هذه القطاعات. وجاء إطلاق "قنديل" أثناء مشاركة المؤسسة الدولية في معرض فرانكفورت للكتاب، ليضفى زخماً كبيراً على الحضور الدولي لهذا الحدث الضخم، حيث حرصت المؤسسة على الإلتقاء بعدد كبير من قادة الفكر والأدباء والمثقفين كما قامت ببحث فرص التعاون والتفاهم مع دور النشر والهيئات والمؤسسات والشركات المعنية بهذا القطاع في العالم. واستقبل جناح المؤسسة في المعرض ما يزيد عن الـ 60 دار نشر عربية وعالمية ومجموعة من رواد الفكر والمعنيين بنشر المعرفة وتمكين الشباب العربي. وحرصت المؤسسة خلال هذه اللقاءات على تعزيز روابط التعاون وبحث سُبل الشراكة من أجل تعزيز وتطوير المجالات والقطاعات التي تساهم في تكثيف جهود نقل المعرفة. واستأثرت "قنديل" بمعظم الاهتمام خلال المناقشات وتصدرت محاور الحديث، الأمر الذي نتج عنه توقيع عدد من مذكرات التفاهم واتفاقيات الشراكة التي من شأنها إثراء الحراك المعرفي في المنطقة. وتعليقاً على المشاركة الناجحة للمؤسسة في معرض فرانكفورت للكتاب، قال سعادة جمال بن حويرب، العضو المنتدب للمؤسسة: "مع إطلاقنا لـ "قنديل لخدمات الطبع والنشر" نستطيع القول بأن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم قدمت مشاركة استثنائية بكافة المقاييس. إن الاهتمام والترحيب الإقليمي والدولي بإطلاق "قنديل" ساهم في استقطاب العديد من المؤثرين والمهتمين بقطاع المعرفة في العالم، الأمر الذي مكنا من الحوار وتبادل الأفكار وطرح الرؤى حول الجهود المطلوبة لتطوير قطاعات الترجمة والنشر والطبع". واستقبل جناح المؤسسة في اليوم الأول من المعرض، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد حاكم الشارقة، إضافة الى مجموعة من الشخصيات البارزة التي حرصت على التعرف على (قِنديل). حيث زار الجناح معالي د. عبدالمنعم الحسني وزير الإعلام العماني، ومعالي حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة العماني، وسعادة محمد حجازي السفير المصري في ألمانيا وسعادة إيمان محرم القنصل المري في ألمانيا والكاتب والمؤلف التركي الكبير "سنان ياجمور". وأضاف جمال بن جويرب: " لقد استقبل الحضور الدولي لمعرض فرانكفورت للكتاب، إطلاق "قنديل" باهتمام وترحاب لافت، واعتبرها الجميع بمثابة قيمة مضافة من شأنها أن تُسهم، مع باقى الشركاء العاملين في هذا القطاع، في وضع التصورات وطرح الحلول المبتكرة من أجل اتخاذ ثقافة نشر ونقل المعرفة كعامل محوري لبناء اقتصاد مستدام في العالم العربي". وتسعى "قنديل" إلى تأسيس مكانة راسخة لها كرائدة في مجال الطبع والنشر من خلال نشر المؤلفات والمطبوعات من كتب ومجلات باللغة العربية ولغات أجنبية أخرى (ورقياً وإلكترونياً). كما ستحرص "قنديل" على التواصل والشراكة مع المهتمين والفاعلين في مجال الطبع والنشر بهدف التعرف على احتياجات القطاع من آلات ومعدات ومواد خام ودعم لوجيستي، وكذلك مناقشة وبحث أفضل سبل التنمية والحلول المبتكرة للتطوير. واختتم جمال بن حويرب تعليقه قائلاً: "إن ما تشهده المؤسسة من حراك فاعل على كافة الأصعدة المتعلقة بنشر ونقل المعرفة، وكم المبادرات المؤثرة والمشاركات المتميزة وعقد التحالفات والشراكات الاستراتيجية، وإطلاق المشاريع الاستثمارية وعلى رأسها "قنديل"، كل ذلك يأتي في إطار التزام المؤسسة بتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسسة، نحو تعزيز مسارات نقل ونشر المعرفة لكافة فئات وشرائح المجتمع وتمكين المواهب الشابة في العالم العربي". وتعمل "قنديل" على دعم ونشر الثقافة والمعرفة وتطوير النشاط الفكري في المجتمعات العربية، حيث تهدف إلى نشر أكثر من ألف كتاب (ورقياً وإلكترونياً) جديد سنوياً لتغطي مجموعة واسعة من المواضيع والمجالات مثل المعرفة والتنمية، وإدارة الأعمال، وكذلك الإبداع والابتكار. تتخذ "قنديل" من دبي مقراً لها مما سيمكنها من تقديم خدمات التوزيع على أوسع نطاق وتوفير الدعم لخدمات الطباعة والنشر لتلبى احتياجات الشركات من حيث الكفاءة والتكلفة، كما ستحرص على عقد الشراكات الاستراتيجية وبناء شبكة أعمال لتعزيز قدراتها على توفير هذه الخدمات.

المزيد